“كيلو” من الإيجابية!

لابد أن عام ٢٠٢٠ كان عامًا صعبًا للجميع، وإن كنّا نرغب أن نكون أكثر وضوحًا، كان عام 2020 صعبًا لكل الكرة الأرضية، ابتداءً من فايروس كورونا، الهزات الأرضية، الحرائق، الفياضانات والكثير من الأمور الأخرى التي أحزنتنا، ولكن هل يا ترى نسينا أننا رغم ذلك غارقون في النعم؟ الصحة، الأمان، الهدوء، الطعام، الدواء وغيرها من الأمور التي ممكن أن تكون أشبه بالحلم لمن هم بالطرف الآخر من العالم! في هذا المقال سنركز على طريقة تُساعدك على المحافظة على أسلوب تفكيري إيجابي.

ترك ما لا تستطيعين السيطرة عليه 

هذه موهبة تساعدك على تخفيف الحمل عنكِ، بعض الأمور في الحياة لا يُمكن السيطرة عليها أو التبؤ بها، وأيضًا حتى عند وقوعها لا يمكن القيام بأي حل مُفيد لأن الأمر ببساطة “مو بإيدك” ولذلك تعاملي مع اللحظة بصبر وبعدها امضي بحياتكِ مع محاولة عدم التفكير بها مجددًا.

مسامحة نفسكِ 

جميعنا لدينا أخطاء في الماضي، وأخطاء الحاضر ستمصبح أخطاء الماضي في مستقبلنا وهكذا، إلا أن الأمر الذي يختلف من بعض الأشخاص إلى غيرهم، أنهم يتعلمون من أخطائهم، يسامحون أنفسهم ويمضون في طريقهم، لا تُبالغي بالندم أو تُمارسي على نفسكِ جلد الذات لأن ذلك سيجعلك محطمة نفسيًا ذات تفكير سلبي.

لا تفكري كثيرًا 

التفكير الكثير يُتعب العقل، يرهق القلب ويُحزن الروح. خططي، توكلي على الله ولا تفكري كثيرًا، التفكير سيجعلك متوترة ولا ترين جمال الأمور التي أمامكِ.

ابتعدي عن السلبيين 

السلبين هم كثيرو الشكوى، الذي يتذمرون من أصغر الأمور وبدل من البحث عن حل يبحثون عن شخص ما يتشكون له، ولكن، هؤلاء لا تنتهي مشكلتهم بمجرد انتهائهم من الشكوى والتذمر، بل أيضًا يستنذفون طاقتك الإيجابية، احرصي على أن تتفاديهم قدر الإمكان وقوي نفسك من الداخل.

اهتمي بنفسكِ، مارسي الرياضة 

الرياضة تساعدك على تفريغ كل الشحنات السلبية المتخزنة في جسمكِ، اهتمي بنفسك وبالمحيط الذي أنتِ تجلسين فيه سواء مكتبك أو غرفة نومك، لهذا تأثير كبير على نفسيتك وطاقتكِ.

No Comments Yet

Comments are closed

 

For media, advertising and events, contact us at sharmine.khan@starzmediainc.com / manju.ramanan@starzmediainc.com

Follow us on

North - responsive WooCommerce Theme