أهلاً بالبطاريق!

دبي أكواريوم وحديقة الحيوانات المائية يستقبل 16 بطريق جَنتو في “ساحل البطاريق” المصمّم بأعلى المعايير الحديثة

 

الإمارات العربية المتحدة، دبي، 16 يوليو 2020: كشف دبي أكواريوم وحديقة الحيوانات المائية عن معرضه الجديد “ساحل البطاريق” الذي يستقبل مجموعة مكونّة من 16 طائراً من طيور البطريق جَنتو، وهي من الفصائل التي تنتمي إلى القارة القطبية الجنوبية، حيث ينقل “ساحل البطاريق” الزائرين إلى أقصى القارة الجنوبية لإلقاء نظرة عن كثب إلى هذه الطيور المذهلة.

بطاريق جَنتو التي انتقلت إلى دبي أكواريوم وحديقة الحيوانات المائية تأتي من منشأة في الولايات المتحدة الأميركية، إلا أن موطنها الطبيعي يقع في محيط شبه جزيرة أنتاركتيكا وجزر القطب الجنوبي. ويحاكي معرض “ساحل البطاريق” المصمّم وفقاً لأحدث المعايير بيئتها الطبيعية من خلال التحكّم في درجة الحرارة لتشابه المناخ شبه القطبي الذي تألفه بطاريق جنتو،  مع الحفاظ على درجة حرارة الهواء بين 2 و 4 درجات مئوية ودرجة حرارة الماء بين 5 و 7 درجات. كما تمّ إنشاء نظام خاص لمحاكاة دورة الإضاءة السنوية في نصف الكرة الجنوبي. المعرض متعدّد المستويات وفيه الكثير من المناطق المثيرة لطيور البطريق للتسلّق والاستكشاف، بما في ذلك الانزلاق إلى المسبح.

عام 2010، كان دبي أكواريوم وحديقة الحيوانات المائية في دبي مول أوّل مرفق في المنطقة لاستقدام طيور البطريق جَنتو. واليوم تعود تلك الطيور الرائعة من خلال معرض فائق الحداثة ولقاء سيعزّز تجربة الزوّار بما يشكّل معياراً جديداً في هذا القطاع.

ستكون زيارة “ساحل البطاريق” ضمن جولة الحضانة المائية وحزمة “المستكشف” وتذاكر تجارب كبار الشخصيات، وذلك كخطوة أولى تسبق إطلاق تجربة “لقاء البطاريق” في أوائل أغسطس. هذا اللقاء الغامر المرتقب سيتيح للضيوف الدخول إلى معرض “ساحل البطاريق” والتواجد وجهاً لوجه مع مجموعة بطاريق جنتو للتعرّف على سلوكياتها الطبيعية والاستمتاع بحركاتها الرائعة.

طيور البطريق جَنتو هي حيوانات اجتماعية معروفة بأنها تعيش ضمن جماعات في مستوطنات وغالباً ما تتزاوج مدى الحياة من شريك واحد. فضول هذه الطيور الطبيعي وسلوكها الفريد من نوعه يجعلها أكثر إمتاعاً للجمهور. ومع أن أجنحتها لا تمكّنها من الطيران، إلا أنها تستخدمها كزعانف تسمح لها بالانسياب برشاقة تحت الماء، لتصل إلى عمق أكثر من 600 قدم وسرعة 22 ميلاً في الساعة، أي أسرع من أي طائر غوّاص آخر. يمكنها كذلك الوصول إلى أعماق تصل حتى 200 متر عند سعيها لصيد الأسماك الصغيرة وجراد البحر والحبّار. يمكنها كذلك أن تبقى تحت الماء لمدّة تصل إلى سبع دقائق.

 

بطريق جَنتو هو واحد من 18 نوعاً من طيور البطريق على الكرة الأرضية، ويمكن أن يصل طوله إلى 90 سنتم ووزنه حوالي 6 كلغ. يمتاز هذا البطريق باللون الوردي تحت جناحيه ومنقاره البرتقالي، ويعتبر عادة من أكثر طيور البطريق جاذبية ومرحاً.

يشتهر دبي أكواريوم وحديقة الحيوانات المائية بواحد من أكبر أحواض السمك وأكثرها تنوّعاً في العالم، حيث يضمّ أكثر من 33000 حيوان مائي، وأكبر لوحة مشاهدة أكريليك في العالم، وخزّان سعة عشرة ملايين لتر (أكبر خزّان مائي معلّق في العالم).

ومن بين الأنشطة التي تقدّم تجربة تفاعلية لزوّار دبي أكواريوم وحديقة الحيوانات المائية، تجربة نفق يتيح رؤية على محيط 270 درجة، وركوب القارب ذي القعر الزجاجي، والغوص مع القرش، وتجربة الغطس بالقفص، وبرنامج مدرسة المحيط، وغيرها.

حديقة الحيوانات المائية تقع في الطابق 2 فوق حوض السمك الرئيسي، وتقدّم التنوّع البيولوجي في مناطق بيئية مختلفة بما في ذلك “الغابة المطيرة”، و”الشطآن الصخرية”، و”المحيط الحيّ”. وإلى جانب ملك وملكة التماسيح، تمساحا المياه العذبة العملاقان، فإن الحيوانات المعروضة هنا تشمل أسماك البيرانا، وطيور الماكاو، وسمك السلّور، وسمك المهرّج، وثعالب الماء.

* زيارة “ساحل البطاريق” هي حالياً ضمن باقات التذاكر العادية بدءاً من 120 درهماً إماراتياً للشخص الواحد. تفضّلوا بزيارة موقع thedubaiaquarium.com لشراء التذاكر والاطلاع على مزيد من المعلومات.

 

No Comments Yet

Comments are closed