هل تُفضل ممارسة التمارين صباحًا أم مساءً وما هو الفرق؟

الكثير منا يحاول ممارسة التمارين بانتظام ولكن، هل يُمارسها صباحًا أم مساءً  وهل هناك أي فرق؟ في هذا المقال نطرح لك هذا الموضوع مع مقارنة مبسطة بين الاثنان.

التمارين الصباحية

تُحافظ التمارين الصباحية على نشاطك لبقية اليوم بل يكون أيضًا دافع لزيادة نشاطك خلال ساعات عملك. وممارسة التمارين صباحًا قبل الفطور تزيد من حرق الدهون لأن مستوى السكر في الدم والأنسولين تكون أقل عند الاستيقاظ صباحًا وقد تساعد على تحفيز عملية الأيض طوال اليوم. إن كنت من محبي الصباح، فهذا التوقيت الأنسب لك. مع توفير النوادي أماكن للتغيير، يُمكنك الاستعداد من الصالة الرياضية إلى العمل. لكن التحدي الأكبر عند الذهاب إلى الصالة الرياضية صباحًا هي الالتزام بالوقت، عليك أن تحرص على تنظيم وقتك بشكل مثالي، لأن أي تأخر إلى الصالة الرياضية ستتسبب بتأخرك إلى العمل.

التمارين المسائية

أنا شخصيًا أواجه بعض التحديات فيما يتعلق بالذهاب إلى الصالة الرياضية مساءً بعد قضاء يوم طويل في العمل، وإن كنت من الناس التي تحافظ على نشاطها حتى بعد العمل، فإن هذا الوقت هو الأفضل لك لممارسة التمارين الرياضية والمحافظة على صحة جسمك. ولكن لأن أغلب الحفلات والتجمعات تُصبح مساءً فقد يؤثر هذا على روتينك اليومي في النادي الرياضي.

 

No Comments Yet

Comments are closed

North - responsive WooCommerce Theme

 

For media, advertising and events, contact us at sharmine.khan@starzmediainc.com / manju.ramanan@starzmediainc.com

Follow us on

North -  responsive WooCommerce Theme