موهبة، حب والكثير من الألحان – مقابلة مع محمد مجذوب

صباح فخري، جورج وسوف، أصالة ونعم، محمد المجذوب. أصوات تجمعها أكثر من نقطة واحدة، الأولى أن مسقط رأس هذه الأصوات هي سوريا الحبيبة، والثانية أن كل هذه الأصوات تُمتعنا في كل مرة نسمعها على الراديو، في حفلة، جلسة رواق أو حتى في السيارة. محمد المجذوب صاحب الصوت العذب وأستطيع أن أقول من هذه المقابلة أيضًا، صاحب القلب الطيب. في هذه المقابلة، شعرت بحرصه الكبير على محبته في قلوب الناس، على اختياراته ليُسعد الناس، على تقديمه ليُصبح أقرب للناس. محمد مجذوب نجم صاعد في العالم العربي، صوت دافئ وموهبة كبيرة. إليكم مقتطفات من مقابلة مع أول فنان سوري حاصل على لقب، مقابلة مليئة بالحب والعفوية بالفعل…

 

 

كيف تصف مشوارك منذ أول يوم في X FACTOR  إلى يومنا هذا؟

فترة X FACTOR   كانت مميزة بالفعل، حيث أنني اكتسبت خبرة كبيرة في عمر صغير، فهذه الخبرة، وطعم النجاح ومحبة الناس ولفهتهم هي جميعها أمور تُحفر بالذاكرة. شعرت بالمسؤولية الكبيرة حيث كنت أول فنان سوري يحصل على اللقب وكنت أتعامل مع شركة كبيرة جدًا وتحتم علي تقديم أعمال فنية تليق بي، كانت مسؤولية كبيرة نعم، ولكنها كانت جميلة جدًا.

 

 

كيف تتعامل مع النجاح؟ وكيف تتغلب على الفشل؟

المحافظة على النجاح بالنسبة لي تعني المحافظة على مكانتك في قلوب الناس، أن تنتقي كلماتٍ تلمس الروح وألحانٍ تُطرب أذن المستمع، اختياراتك التي أحبتك الناس من أجلها. أن تحافظ على نقاوة قلبك رغم أضواء الشهرة، فلا تجعلها كالوقود للتكبر والغرور. أما “الفشل” فهو غير موجود في قاموسي، فأنا دائمًا أستمر بالعمل على نفسي وتطوير موهبتي واختياراتي وبدعم من أحب بإذن الله لن يكون هناك طريق للفشل إلينا.

 

أخبرنا عن مشاريعك القادمة؟

أعمل على أغنية جديدة، وهذه معلومة خاصة أخبرها لكم، وستصدر خلال فترة العيد فطر أو بعده بفترة قصيرة، وأعدكم أن هذا العمل يحمل مفاجأة للجميع، حيث نعمل على تقديم شيء جديد ومختلف.

 

هل تنوي دخول عالم التمثيل؟

في الحقيقة، الكثير من الناس سألتني إن كنت أرغب دخول عالم التمثيل، ولكن أرى نفسي في عالم الغناء أكثر. لا أنفي أني سأشارك بالتمثيل مستقبلًا، حيث أني مهتم بالتمثيل، السيناريو والمسلسلات التي أشاهدها. من الممكن في المستقبل أن تريني على الشاشة أؤدي إحدى الأدوار ولكن بعد أن أكون قد تدربت وأخذت الكثير من الدروس في هذا المجال.

 

من فناني الزمن الجميل، مع من ترغب الغناء؟

محمد عبد الوهاب، فهو من الفنانين العظماء الذي أشعر أنني تُلمذت كثيرًا على نوع الفن الذي يُقدمه، فهو فن يحتاج للكثير من الجهد ولا يستطيع أي أحد أن يغني أعماله، ببساطة أعماله تُلخص بكلمتين “السهل الممتنع”. أتمنى بالفعل أن أكون قد وُلدت خلال تلك الفترة، لأذهب إلى أحد حفلاته.

 

ماذا عن فناني زمننا الحاضر؟ هل يوجد أي فنان أو فنانة تنظر إليهم كقدوة يُحتذى بها؟

يوجد الكثير من الفنانين الذين قدموا أعمال حُفرت بالعقل وتركت أثرًا جميلًا في القلب. ومن الفنانين الكبار الذين أنشأوا مدرسة جديدة في الفن وحصلت على قلوب الكثير، هو بكل تأكيد جورج وسوف.

 

 

هل يوجد أحد من عائلتك من يحب الغناء أيضًا؟

عائلتي جميعها تتميز بأصوات جميلة، خالي على سبيل المثال من أحد المغنيين المشهور في مدينة اللاذقية. أعتبر نفسي ابن عائلة فنية ذات صوت عذب بكل امتياز.

 

هل تخطط لإحياء أي حفل غنائي قريبًا، إن كان على أرض الواقع أو المنصات الرقمية؟

يجب أن تكون هناك إجراءات مشددة، أخاف على الناس وعلى نفسي، لا أريد أن تكون حفلتي سببًا لنقل عدوى لأحد، ولذلك الإجراءات الاحترازية يجب أن تكون مشددة. ولا أخفي أني اشتقت للمسرح، للناس، للفرقة، ولكل هذه الأجواء. بالنسبة للمنصات الرقمية، أرغب بتقديم شيء مميز بالفعل ونحضر لهذا النوع من الحفلات قريبًا وسأصرح عنه بالوقت المناسب.

 

أخبرنا عن واحدة من التحديات التي واجهتها وكيف نجحت بتخطيها؟

من أكبر التحديات هي وجودي على الساحة الفنية والغنائية، بعد فترات متقطعة من الغياب، استطعت بدعم شركتي وكل من يحبوني أن أحافظ على نجوميتي ومكانتي ومحبتي في قلوب الناس.

 

 

 

No Comments Yet

Comments are closed

North - responsive WooCommerce Theme

 

For media, advertising and events, contact us at sharmine.khan@starzmediainc.com / manju.ramanan@starzmediainc.com

Follow us on

North -  responsive WooCommerce Theme