قاورما أو شاورما؟ ومن أين بدأت؟

الشاورما، هي ما اجتمعت أغلب الدول على حبها واختلفت على أصلها، هل هي سورية، عراقية، فلسطينية أم تركية؟ إلا أن طعمها اللذيذ جدًا يجعلنا ننسى الخلاف ونستمتع بالطعم دون الاهتمام كثيرًا من أين بدأت، المهم أنها وصلت لطبقنا! ولكن بجانب الطعام، قليل من المعلومات لا تضر!

في الحقيقة، بدأت الشاورما من أيام الحكم العثماني، حيث كانوا يضعون شرائح من اللحم على سيخ ويعرضونه للحرارة من أجل أن ينضج، هنا كان المنبع، ولكنها مرت بالكثير بالتغيرات لتصل إلينا بالطريقة التي نحبها اليوم. يُقال أن الحجاج وخلال سفرهم، مروا ببلاد الشام في ذلك الوقت، فعجبته الفكرة وبدأها على طريقته الخاصة. عندما بدأت في تركيا، كانوا يطلقون عليها اسم (الدونر كباب) ومن ثم (قاورما) والآن الاسم الذي اشتهرت به في اللغتين الإنجليزية والعربية (شاورما).

 

بدايتها كانت فقط بشرائح اللحم، إلا أن الآن لدينا الدجاج وفي بعض الأماكن السمك، وتتميز الشاورما بنوعين، العربي والصاج. إن تريد أن ترى حب الناس للشاورما، فيجب أن ترى هذا الحب في الإمارات العربية المتحدة، مع تنوع جنسياتهم وأصلهم، إلا عند طرح سؤال “هل ترغب بتناول الشاروما” ستكون الإجابة دائمًا “نعم، نعم، نعم”.

 

 

No Comments Yet

Comments are closed

North - responsive WooCommerce Theme

 

For media, advertising and events, contact us at sharmine.khan@starzmediainc.com / manju.ramanan@starzmediainc.com

Follow us on

North -  responsive WooCommerce Theme