من باريس، هنا لبنان – مقابلة مع جورج الراسي

شهدت باريس على بداية فنه وصوته الدافئ ليُمتع كل جمهوره حول العالم. صوته مميز، حضوره مُلفت ومتواضع جدًا، كل هذه الصفات تجتمع في الفنان اللبناني جورج الراسي. فهمت حبه للرياضة من أول مكالمة أجريتها معه ولا يسعني التحدث عن لطفه في التعامل. يخبرني عن عمله القادم في عالم التمثيل وكيف أنه لا يرغب أن يكون ابنه جو جزء من الوسط الفني. جورج يتحدث مع حنان يحيى ملازم عن بداية مسيرته الفنية، أحب أعماله لقلبه وكيف أثرت الجائحة على ترتيب أولوياته. مقتطفات…

 

صوتك يأخذنا إلى عالم آخر من المشاعر، أخبرنا عن بداية مشوارك في عالم الغناء؟

بدأت من صغري وكنت مُلقب بطفل المعجزة. بدأت بالغناء منذ أن كنت في الثامنة من العمر والاحتراف عندما كنت في الرابعة عشر من عمري وأول عمل لي كان “سهر الليل” والذي صور في باريس مع الفنانة الكبيرة صباح. وبعدها تعاونت مع شركة عالمية، وكنت أنا أول فنان عربي تتعاون معه على الصعيد العالمي. وبعد ألبوم سهر الليل بدأت أغني بالمصري.

 

ما هي أحب أعمالك لقلبك؟

كل أعمالي لها نفس المكانة في قلبي، إلا أن بعض الأغاني تُشكل فارقًا وتعتبر محطة في حياتي، ومن هذه الأغاني أغنية سهر الليل لأنها كانت انطلاقتي وأيضًا أغنية أنت الحب. ومن الأغاني القريبة لقلبي أغنية (مين قلك) والتي لحنها لي الموسيقار الكبير ملحم بركات.

 

في وسط هذه الجائحة، ما هو نشاطك اليومي؟

جائحة كورونا أبعدتنا عن كل النشاطات اليومية التي نحبها، ولكني أحب الرياضة وبالتالي تفرغت بشكل كبير لها.

 

هل أثرت الجائحة على ترتيب أولوياتك في حياتك؟

نعم بكل تأكيد، كان تأثير الجائحة على ترتيب أولوياتي تأثير واضح حيث أدركت أن أكثر ما يهم هو صحة الإنسان وأنه لا يجب علينا أن ننسى صحتنا ونحن نركض خلف العمل والأشغال الأخرى. جميعنا نحب عملنا ولكم يبدو أن كورونا هدأت الأوضاع بشكل عام.

 

كونك من عائلة فنية تتنوع بين التمثيل والغناء، هل تريد أن يكون ابنك جو أيضًا جزء من عالم الفن؟

لا ولا بأي شكل من الأشكال. وإن أتاني طالبًا نصيحتي، لن أنصحه أبدًا بالدخول لعالم الفن، كل ما يجب عليه فعله هو التركيز على دراسته، ولكن إن كان يحب شكل من أشكال الفن كهواية فهذا موضوع آخر، ولكن أن يحترفها ويأخذها كمهنة، فلا، لن أرغب بهذا من أجله.

 

عند سماع صوتك وللوهلة الأولى، نتذكر صوت الفنان جورج وسوف، هل شبه أحد صوتك بصوت وسوف وكيف ترى هذا الشبه؟

أن يتم تشبيه صوتي بسلطان الطرب، فهذا شرف بالنسبة لي، وهو من أجمل الأصوات بالفعل ومن الأصوات التي أحبها بشكل شخصي.

 

هل تنوي دخول عالم التمثيل؟ وما نوع الأعمال التي ممكن أن تشارك فيها؟

بالنسبة للتمثيل، نعم لدي تجربة تمثيل مع الفنان آدم، وآدم أخ وصديق وذو صوت مميز. نعمل على هذا الفيلم معًا ولم يبقى الكثير له، تبقت عدة مشاهد إلا أن بسبب كورونا تأخرنا وتم تصويره في لبنان، وهو من بطولتي وبطولة آدم.

 

ما هي أعمالك القادمة؟

أحضر أغنية باللهجة العراقية وأغنية مصرية. ولكن لا أستطيع التصريح عن المزيد من المعلومات في الوقت الحالي.

 

هل تنوي أن تقدم حفل افتراضي من أجل جمهورك؟

لدي خمسة أغاني أعمل على إعادة توزيعها، وسيكون العمل مع الفرقة بشكل مباشر. وبكل تأكيد نخطط لتقديم حفل افتراضي من أجل الجمهور على مواقع التواصل الاجتماعي.

 

هل زرت دبي من قبل؟ أخبرنا عن تجربة زيارتك لها…

نعم بكل تأكيد، فدبي منزلي الثاني واستقريت بها فترة سنة ونصف متواصلة. أحب دولة الإمارات العربية المتحدة كثيرًا وأتمنى أن يذهب عنا هذا الوباء قريبًا.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

No Comments Yet

Comments are closed

North - responsive WooCommerce Theme

 

For media, advertising and events, contact us at sharmine.khan@starzmediainc.com / manju.ramanan@starzmediainc.com

Follow us on

North -  responsive WooCommerce Theme