في زيارة إلى لؤلؤة المحيط الهادئ

بعد أن تحدثنا عن جزء من الشرق الأوسط، قررنا أن نبتعد بالمسافة ونصل حتى المحيط الهادئ، تحديدًا جزيرة بورا بورا، المعروفة باسم “لؤلؤة المحيط الهادئ”. تتمتع هذه الجزيرة بجمال يأسر الحواس، تنغمس بالطبيعة، سواء في الماء أو على اليابسة، تتمنى أن يتوقف بك الوقت وأنت تستمتع بمياهها الزرقاء. في هذا المقال، بعض الأسباب التي ستجعلك تحجز تذكرتك إلى بورا بورا غدًا. توصل بالسلامة!

جبل أوتيمانو

لإطلالة كاملة على جزيرة بورا بورا لابد من الذهاب إلى جبال أوتي مانو، أعلى نقطة على جزيرة بورا بورا.

شاطئ ماتيرا

يقع في جنوب الجزيرة، مياه فيروزية، رمال ناعمة وأشجار النخيل، كلها عوامل تجعل من هذا الشاطئ الوجهة المثالية لكل الأنشطة المائية، كما أنه الشاطئ الوحيد المُتاح للزوار في الجزيرة.

شواطئ الشعب المرجانية

لاكتشاف الحياة البحرية، شواطئ الشعب المرجانية هي المكان المناسب، حيث ستتمتع بتجربة غوص فريدة من نوعها.

اللؤلؤ الأسود

تشتهر جزيرة بورا بورا بالمجوهرات، وخاصة اللؤلؤ الأسود النادر، يمكنك رؤية هذه الآلئ عن قرب وشراء هدايا لمن تحبهم.

 

 

 

 

No Comments Yet

Leave a Reply

Your email address will not be published.

 

للإعلام والإعلان والأحداث تواصل معنا على sharmine.khan@starzmediainc.com / manju.ramanan@starzmediainc.com

تابعنا على

North - responsive WooCommerce Theme