انطلاق أسبوع الموضة العربي بعد تغيير موعده

انطلق اليوم رسميًا أسبوع الموضة العربي، حيث يتم تقديمه بالشراكة مع شركة مايكروسفت ويتم بثه حصريًا على منصات شركة فيسبوك، أي الإنستغرام والفيسبوك. احتفالاً بترشيح النجمة اللبنانية مايا دياب أيقونة الموضة في العالم العربي الموسم الماضي، افتتح أسبوع الموضة العربي ببث أحدث أغنية للأيقونة وهي “الكعب العالي”، تلاه عرض الأزياء الافتتاحي للمصمم أماتو الذي يتخذ من دبي مقراً له ويضم ملكة جمال الكون الأكثر متابعة، بيا ورتزباك. علاوة على ذلك، استضاف التقويم المحادثات الحمراءRed Talks التابعة للمجلس، وهي محادثة صناعية بين بانو سيليكمين، رئيس قسم المشتريات في هارفي نيكولز في اسطنبول والدوحة مع جاكوب أبريان، المؤسس والرئيس التنفيذي في مجلس الأزياء العربي لمناقشة رحلة شراء الأزياء وأفضل ممارسات المصممين لكسب دعم المشترين.

 

أبرز أحداث اليوم الأول:

أماتو كوتور

بيا ورتزباك، صاحبة لقب ملكة جمال الكون الأكثر متابعة على وسائل التواصل الاجتماعي، هي نجمة أحدث أفلام الموضة لعلامة دبي الشهيرة أماتو كوتور.

افتتحت ملكة جمال الكون السابقة بيا ورتزباك، الابتكارات الرائدة لزميلها المصمم الفليبيني المقيم في دبي، فورن وان، العقل الإبداعي وراء دار آماتو كوتور وهي علامة أزياء مفضلة لدى مشاهير هوليوود ونذكر منهن بيونسيه، ماريا كاري، ليدي غاغا، أريانا غراندي، كاتي بيري، شاكيرا، جينيفر لوبيز، نيكي ميناج وغيرهن.

إن فيلم الأزياء الذي تتراوح مدته ٥ دقائق ويحمل العنوان “Inner Sanctum” أي ” الخلوة الداخليّة” والذي يعني مكانًا خاصًا ومقدسًا للغاية هو تكريم فني لسعي أماتو إلى الحياة. يجسد الفيلم رحلة المرأة إلى الحياة ويصرف انتباهها الخير والشر في داخلها ولكنها في النهاية تجد قوتها وتواجه مخاوفها لمواجهة العالم المجهول

وشرح فورن وان قائلاً: “يحتوي الفيلم على الكثير من الرموز ولا يجب معالجته حرفيًا. فروحها أو جسدها هو خلوتها الداخلية. إنها قصة رحلة امرأة تبحث عن الحرية الداخلية بينما تعيش في وسط عالم غير مؤكد حيث تتأثر بأفكارها الجيدة والسيئة ولكن في النهاية تجد نفسها الحقيقية وتواجه مخاوفها “.

ظهرت بيا بمجموعة سوداء كاملة تشمل فساتين مرفقة بالكشاكش والأربطة الناعمة والتشطيب الجلدي وريش النعام الصناعي.

جيرمانيير

تم تقديمه في التقويم الرسمي لأسبوع الموضة العربي من الاتحاد الفرنسيّ للأزياء الراقية والموضة (Fédération de la Haute Couture et de la Mode) وهي المنظمة التي تقف وراء أسبوع الموضة في باريس. يصادف عام ٢٠١٨ الظهور الأول لعلامة خريج كلية سنترال سانت مارتينز كيفين جيرمانيير: Germanier، مبشّرا بأسلوبه المستدام في الموضة. ينصب التركيز على الأقمشة الفاخرة المعاد تدويرها مع تفاصيل ملفتة للنظر، مثل الخرز المهمل الذي وجده المصمم خلال فترة عمل في هونغ كونغ، وهي جائزة للفوز بجائزة ريدريس في عام 2015. يتجنب جيرمانيير الدلالات المحلية التي تشتهر بها الأزياء الصديقة للبيئة وبدلاً من ذلك يستلهم من رؤية مستقبلية لليوتوبيا. ابحث عن السترات الواقية من الرصاص والفساتين المتناثرة البراقة والتنانير المتشابكة بشكل حاد.

تم ارتداء ملابس جيرمانيير من قبل العديد من المشاهير العالميين مثل ليدي غاغا أو تايلور سويفت أو كرسيتن ستيوارت أو بيورك أو سونمي. تم أيضًا تسمية أعمال جيرمانيير ضمن قائمة ٣٠ تحت سن ال ٣٠ من قبل مجلة فوربس في عام ٢٠٢٠ في فئة أوروبا – الفنون والثقافة، وشارك في جائزة LVMH لمصممي الأزياء الشباب باعتباره من المتأهلين إلى الدور نصف النهائي في عام ٢٠١٩ وجائزة ANDAM في عام ٢٠١٨.

عرض جيرمانيير مجموعة بعنوان “عودة الخرزات” تضم الدنيم والسترات والقمصان الداخلية بدون أكمام والتايير بألوان زاهية، من التدرجات اللافتة للنظر وزخارف المرابط المزينة بالترتر وسلاسل الخرز متعددة الألوان الممتدة على أكتاف القمصان الشبكية والمثبتة في أحزمة مكتنزة ملونة لحقائب اليد المعاد تدويرها، كما أن غرزة الطوق السميكة المزركشة تشير إلى أصول العلامة التجارية.

باف تايلور

إن المصممة البريطانية المستدامة، باف تايلور، التي أصبح اسمها ثابتًا في أسبوع الموضة العربي وتقويم أسبوع الموضة في لندن، هي جزء من مهمة مجلس الأزياء العربي المستدامة، “مبادرة العلامة الخضراء”، وهي مبادرة لدعم المصممين الذين يحافظون على الاستدامة في صميم إبداعهم بما يتماشى مع أهداف الأمم المتحدة للتنمية المستدامة.

قدمت باف تايلور مجموعة “ساتفا” التي تكشف عن توازن وتكامل الجوهر الداخلي الخالص لـ باف تايلور حيث تسهل الحقيقة من تطور رؤيتها المرغوبة من الهوغاه للإبداعات المثالية التي تجسد الروح الحرة مع جمالية التمكين اللامبالي، ولا تخشى تجربة مسارات جديدة آسرةً لاكتشاف الذات. يواصل هذا الموسم الجديد،

المجال الشامل لـ باف تايلور، تعزيز بيانه نحو دعم الحرفية العالمية والتنوع والموضة البطيئة. من خلال دمج القطع الرئيسية المعروضة في مجموعة كوشماندا SS21، تتطور ماركة كونشوس لاكشري إلى توازن جديد لعرض مجموعتين سنويًا تتشابك في السرد، مما يتيح المجال والوقت لكل إبداع عاطفي أن يتنفس ويحظى بالاحترام ضمن نظام متوازن – ترسيخ روح الحركة البطيئة نحو التصميم والإنتاج والاستهلاك والرفاهية الواعية.

مجموعة ساتفا – أسبوع الموضة لعام ٢٠٢١/٢٢ – هي مجموعة موحدة تصنع قطعًا ذات هدف، بدلاً من عقلية زائدة. تُعتبر ال Topو Tailleurو Coatو Evening Pieceو Wellness Outfit وKnit Comforts، خزانة ملابس مثالية من التصاميم البدائية والخياطة الدقيقة المقدمة في مواد مبتكرة مستدامة مثل معطف لوكيا كيمونو وهو تعديل لمعطف دفيتا كيمونو الشهير، الذي تم إطلاقه لأول مرة خلال مجموعة باف تايلور الأولى. استند التصميم، المستوحى من التقاليد اليابانية ورحلات سفر باف خلال تلك الفترة، على مفهوم الثنائية والروح الحرة، وهي جوهر كل قطع باف الواعية. في موسم ساتفا الجديد هذا، يستمر مفهوم الثنائية من خلال قطع ومواد محايدة بين الجنسين تم غرسها في حياة ثانية، وتحويلها بهوية واعية جديدة.

رانسيسكا ليبراتور

شاركت المصممة الإيطالية المستدامة، فرانشيسكا ليبراتور، وهي عضو في تقويم أسبوع الموضة في ميلانو، في مهمة مجلس الأزياء العربي المستدامة، “مبادرة العلامة الخضراء”، وهي مبادرة لدعم المصممين الذين يحافظون على الاستدامة في صميم إبداعاتهم، بما يتماشى مع أهداف الأمم المتحدة للتنمية المستدامة.

نظرًا للأوقات الصعبة التي تمر بها إيطاليا خلال الوباء، ابتكر المصمم الإيطالي عرضًا رقميًا بالكامل للأزياء على النماذج الرقمية، في المسرح، تكريماً للجدل الذي دار حول سانريمو. تم التوصل إلى قرار بعد تفكير عميق: “أنا مصمم للغاية، وحتى قبل أيام قليلة كنت قد بذلت قصارى جهدي لضمان بدء تشغيل الماكينة بشكل مهيب وسلس في الواقع من مسرح مع شركاء أقوياء. كنت أعتقد أن هذا الحدث يمكن أن يعزز الثقافة، من خلال تشغيل الأضواء وإظهار مجموعة من النوايا، ولكن اليوم، في مواجهة جدل سانريمو، نشأت مشكلة أخلاقية بالنسبة لي. بادئ ذي بدء، أعتقد أنني يجب أن أتعاطف مع أولئك الذين، في هذا الوقت من الوباء، لا يُسمح لهم بممارسة شغفهم في أماكن عملهم “. لطالما عملت المصممة، التي كانت دائمًا تبحث عن أوجه التعاون الفني التي دفعتها إلى استكشاف عوالم ثقافية مختلفة من السينما إلى المزادات الفنية، ومن الموسيقى إلى التصوير الفوتوغرافي، من خلال مجموعتها الشخصية من الدراسات والخبرة المهنية إلى مولان روج، على مزج فنها بفن التجارب الجديرة بالملاحظة. سمح لها البحث عن مفاهيم غير عادية ومبتكرة باكتشاف الفروق الدقيقة الجديدة. هناك في قاعة المسرح الكبرى، قدمت فرانشيسكا ليبراتور فيلم J-Kolombina-R، متوقعة الاتجاه الجديد لعروض الأفلام لعدة أشهر، والتي ميزت أسابيع الموضة الأخيرة حول العالم.

جاب بيتيلتسكا

تبنت المصممة البولندية، يوستينا بيتيلتسكا، شغفها وأنشأت علامتها التجارية الخاصة بالأزياء “جاب بيتيلتسكا” بعد سنوات عديدة من الخبرة في الإعلام والصحافة. في عام ٢٠١٩، منحت الأكاديمية البولندية للأزياء يوستينا التمثال الذهبي لإنجازات فنية في الموضة، وقد ظهرت أعمالها في العديد من المجلات الشهيرة في جميع أنحاء العالم مثل “لوفيسيال” و”فوغ إيطاليا” و”إل” و” إن ستايل” و” كوزموبوليتان” و”هاربرز بازار”.

قدمت جاب بيتيلتسكا مجموعة مع فلسفة ابتكار ملابس جميلة للنساء الواثقات من أنفسهن تتميز بفساتين فريدة من نوعها ومخيطة من مواد عالية الجودة. فساتين السهرة مخيطة يدويًا بأنماط فريدة من نوعها مزينة بتفاصيل مرسومة يدويًا وتول مظلل يدويًا وتطريز فني وتطريز هوت كوتور. تنشئ جاب مجموعات تركز على أنماط السهرة الرسمية والأنيقة جنبًا إلى جنب مع قطع أزياء العرسان. للمساعدة في إنقاذ الكوكب الأخضر، تستخدم العلامة التجارية فقط الأقمشة التي تأتي من مصادر موثوقة وصديقة للبيئة، وتضمن إنتاجها في ظروف أخلاقية مناسبة.

No Comments Yet

Comments are closed

North - responsive WooCommerce Theme

 

For media, advertising and events, contact us at sharmine.khan@starzmediainc.com / manju.ramanan@starzmediainc.com

Follow us on

North -  responsive WooCommerce Theme