قائمة بعنوان “أرجوكِ لا تفعلي هذا”

النساء تتميز بأنها تميل لتكون حساسة، كثيرة التفكير وفي بعض الأحيان مترددة. ولا أعني بهذا على الصعيد المهني، ولكن غالبًا ما تكون على الصعيد الشخصي وخصوصًا في عالم العلاقات. فلابد أنكِ كنت في نقاش مع صديقتكِ تفكرين معها كيف تردين على رسالة عادية أرسلها شاب – قد تكون هي معجبة فيه – بألف طريقة وتفسير، بينما الشاب قام بإرسال أول كلمة خطرت على باله “مرحبا”.

إن قارنت بين الرجال والنساء في عالم العلاقات، فأشعر أنني سأجد نسبة لا بأس منها من نساء منزعجات من موضوع ما قام به الشريك ولكن لم يتحدثن له، بينما الشريك نفسه يُفكر كيف يُمكنه أن يكافئ نفسه لكونه أفضل شريك في العالم! الأمر بسيط، من الأمور الأولى التي يجب علينا نحن النساء التوقف عنها هي الكتمان وانتظار الشريك اكتشاف ما الأمر بنفسه! لأننا نعلم، وكما جدتي وجدتك تعلم أن الرجل يحتاج الصراحة دون “لف ودوران” ليفهم ما يدور في عقلك وما يجول في قلبك.

الرضا بالقليل، وهنا عزيزتي لا أحفز التكبر والطمع، بل ما أقصده هو القليل من الناحية المعنوية، لا ترضي بالنصف من الحب أو القليل من الاهتمام، نسيان عيد ميلادك، لونك المفضل وقهوتكِ المفضلة هي ليست بالتفاصيل “التافهة” كما يقول البعض.

الادعاء بأنكِ بخير بينما أنتِ العكس تمامًا، في داخلنا فتاة تُحب الدراما وأن تعيش دور الضحية من الوقت إلى الآخر، إلا أن هذه كلها تضر العلاقة بشكل سلبي، ولذلك الوضوح والصراحة هما السلاحان الذي يجب أن تتسلحي بهما مع الثقافة والقوة.

التشكيك بنفسكِ يعني تدمير ذاتك وهذا لن يضر أحد إلا نفسكِ، اعملي على تعزيز ثقتكِ بنفسك بكل طرق، لا تسمحي لأحد بأن يُعلق على ملابسكِ، جسدكِ أو أي تعليق سيزعزع ثقتكِ بنفسك.

No Comments Yet

Leave a Reply

Your email address will not be published.

North - responsive WooCommerce Theme

 

For media, advertising and events, contact us at sharmine.khan@starzmediainc.com / manju.ramanan@starzmediainc.com

Follow us on

North -  responsive WooCommerce Theme