هاري وميغان يكشفان بعض الحقائق خلال مقابلة مع أوبرا وينفري

ضجت مواقع التواصل الاجتماعي بمقابلة التي أستطيع وصفها بالحساسة وذات شفافية عالية، وهي المقابلة التي أجرياها الأمير هاري ودوقة ساسكس ميغان ماركل وتعتبر المقابلة الأولى التي ينضم لها الثنائي بعد أن قررا أن يخرجا من القصر الملكي. سماعنا أن شخص من العائلة المالكة حاول الانتحار هو أمر مثير للدهشة بالفعل.

 

كل هذه الأحداث بدأت منذ حمل ميغان بابنها الأول وبدأت المخاوف حول لون بشرته تدفع هاري وميغان لاتخاذ قرار انفصالهم عن العائلة المالكة أسرع، حتى أن ميغان صرحت لأوبرا وينفري أن العائلة المالكة رفضت من تتويج ابنها كأمير بسبب لون بشرته. تعرضت ميغان كما صرحت في المقابلة لضغط شديد وانعدام الدعم من أهل القصر للدرجة التي جعلتها تفكر بالانتحار.

 

والأمر لم يكن أسهل على الأمير هاري، فهو أيضًا بسبب قراره هذا سُلب منه أي دعم مادي، ولكنه استطاع الحفاظ على الاستقرار التام لعائلته من كل ما قد تركته له والدته الأميرة الراحلة ديانا.  ورغم كل هذه الأخبار التي تعتبر صادمة نوعًا ما، إلا أن الثنائي قد وجدا الحب والأمان في بعضهما البعض، وتقول ميغان في نهاية المقابلة أن قصة حبها مع الأمير هاري أجمل من أي قصة حب أخرى سمعت عنها في قصص الخيال.

No Comments Yet

Comments are closed

North - responsive WooCommerce Theme

 

For media, advertising and events, contact us at sharmine.khan@starzmediainc.com / manju.ramanan@starzmediainc.com

Follow us on

North -  responsive WooCommerce Theme