رأي هدى قطان بمعايير الجمال

يخوض العالم معركة صامتة تدور حول “معايير الجمال”. أي متى نستطيع أن نقول عن شخص ما أنه يبدو جميلًا والعكس صحيح. مع التطور السريع الذي يشهده عالم التكنولوجيا والإنترنت، نرى أن هذه الحرب الصامتة أصبحت أقسى وأفتك بقلوب الناس، فالمتنمرين على هذه المنصة يستخدمون شتى أنواع الأسلحة لجرح مشاعر وتدمير ثقة الناس بأنفسهم. وفي آخر المنشورات التي انتشرت بشكل كبير على مواقع التواصل الاجتماعي هو المقطع الذي نشرته خبيرة التجميل وصاحبة امبراطورية “هدى بيوتي” هدى قطان عن هذا الموضوع.

في أثناء تصفحها للانستقرام، رأت إعلان لتطبيق يعد كل الفتيات اللواتي يحملن التطبيق الحصول على “المثالية”. أظهرت هدى غضبها بشأن هذا الموضوع واستياؤها الشديد من مروجون الجمال المزيف، قائلة أنه لا نحتاج إلى أي معايير لنصنف الفتيات على أنهن جميلات أم لا! وذكرت هدى أنها قلقة بشأن ابنتها، وبأن مثل هذه التطبيقات ستكون عامل كبير لتدمر ثقتها بنفسها وتجعلها تشك بجمالها.

 

View this post on Instagram

 

A post shared by HUDA KATTAN (@hudabeauty)

حصل الفيديو على أكثر من مليون مشاهدة في غضون يوم واحد، والكثير من السيدات وافقن هدى وشاركن تجاربهن إلا أن لأنه لا يخلو الموضوع من التعليقات السلبية رغم أن المحتوى نفسه كان يدعو إلى الإيجابية، واجهت هدى القطان الكثير من التعليقات السلبية التي تتهما بأنها تستخدم مصطلح “الجمال الطبيعي” لكي تكسب المزيد من الشهرة لها ولعلامتها التجارية، وأن كل كلامها خالٍ من أي معنى أو حقيقة.

ولكن، نحن نتفق مع هدى قطان، فالجمال الطبيعي هو الأساس ولا يجب الترويج لمعايير المثالية تحت مسمى “الجمال” لأنه كل امرأة هي جميلة بحد ذاتها، بدون أي تعديلات وبدون أي تطبيقات لا تعمل إلا على تحطيم ثقتنا بأنفسنا وتدفعنا لنرى أنفسنا بأننا غير كافيين! ولذلك صدقتِ قولًا هدى!

No Comments Yet

Comments are closed

North - responsive WooCommerce Theme

 

For media, advertising and events, contact us at sharmine.khan@starzmediainc.com / manju.ramanan@starzmediainc.com

Follow us on

North -  responsive WooCommerce Theme