هل عادت حليمة عدن إلى عالم الموضة؟

حليمة عدن، أول عارضة أزياء محجبة وتبلغ من العمر 23 عامًا، انتشر خبر استقالت من عالم الموضة بعد أن شعرت بأن مهنتها التي تحب وتعاليم دينها لا يتفقان.

معروفة حليمة عدن بأنها أول عارضة أزياء محجبة تظهر على غلاف مجلة فوغ، كما أنها قالت في إحدى المقابلات أنها دائمًا تحضر معها حجابها وتحرص على ارتداء التنانير الطويلة والملابس الفضفاضة، حتى أنها أحضرت معها حجابها الأسود السادة عندما صورت الحملة الأولى التي شاركت فيها لصالح العلامة التجارية الخاصة بالمغنية ريهانا FENTY BEAUTY. ولكن في نوفمبر العام الماضي، أعلنت أنها لن تعمل في مجال الموضة، لأنها بدأت تشعر بأنها فقدت السيطرة على ما ترتديه وحتى أن حجابها بدأ يتدخل به المصممين ومنسقين الملابس رغم أن حرصت على أن تذكر في العقد مع إحدى أكبر شركات عارضات الأزياء أنها لن تقوم أبدًا بخلع حجابها ويجب توفير غرفة خاصة فيها من أجل تغيير ملابسها. ولكن لأن التصاميم التي كانت ترتديها تطلبت حجابًا “أصغر” حيث يكشف رقبتها وجزء من صدرها.

ولكن، يبدو أن حليمة عادت إلى عالم الموضة وعلى شروطها الخاصة. بعد فترة من الانقطاع، شاركت حليمة صورة على الانستقرام تجمعها مع واحد من مصمميها المفضلين Tommy Hilfiger معلنة على أنها تعمل على مشروع أطلقت عليه “مفاجأة”. هل معنى هذا أن حليمة عادت إلى عالم الموضة؟ أم أنه مجرد مشروع؟

No Comments Yet

Comments are closed

North - responsive WooCommerce Theme

 

For media, advertising and events, contact us at sharmine.khan@starzmediainc.com / manju.ramanan@starzmediainc.com

Follow us on

North -  responsive WooCommerce Theme